أخبار عاجلة
الرئيسية / جهات / هل يستجيب عبد المنعم شوقي لنداء محبي هلال الناضور و يعود لرئاسة النادي لانقاذه من الانهيار ، و لارجاعه لمكانه الطبيعي في الاقسام العليا…
هل يستجيب عبد المنعم شوقي لنداء محبي هلال الناضور و يعود لرئاسة النادي لانقاذه من الانهيار ، و لارجاعه لمكانه الطبيعي في الاقسام العليا…

هل يستجيب عبد المنعم شوقي لنداء محبي هلال الناضور و يعود لرئاسة النادي لانقاذه من الانهيار ، و لارجاعه لمكانه الطبيعي في الاقسام العليا…

تقرر أن ينعقد الجمع العام الاستثنائي لفريق الهلال الرياضي الناظوري لكرة القدم يوم 22 فبراير بمقر الهلال الأحمر المغربي بالناظور على الساعة الخامسة مساءا 

وسيعرف الجمع الاستثنائي لهلال الناظور انتخاب رئيسا جديدا لهلال الناظور خلفا للراحل سعيد بنعمر

هلال الناظور في الطريق نحو تقديم اعتذار بسبب الأزمة المالية

الفريق الأول للمدينة هلال الناظور لكرة القدم مقبل على المزيد من المعاناة في ظل الأزمة المالية التي يتعرض لها والذي جعل المكتب المسير عاجز تماماً عن الوفاء بها رغم نضاله المستمر رفقة الفريق بعد ما كشفت مصادر من داخل المكتب عن قرب اعتذار فريق الهلال عن مواجهة أمل امزورن برسم مباريات القسم الجهوي الأول عصبة الشرق

كل هذه المعاناة جعلت الأمور في إتجاه الأسوأ مماجعل النادي في وضعية معقّدة للغاية ويبدو أن المسؤلين فشلو في إقناع بعض الاعبين في توجه نحو امزورن ،مما سيجعل من المحتمل أن يعتذر الفريق عن مباراته ليوم الآحد خارج الديار بملعب امزورن

وتؤكد كل المؤشرات أن الهلال سوف يلقى مصير الفرق الأخرى التي انسحبت من الساحة وقدمت إعتذار وهو الخيار الوحيد المتبقي أمام لاعبي الهلال ، الذين عانوا كثيرا من أجل أن يبقى الفريق على قيد الحياة لكن الوضع أصبح في غاية التعقيد في غياب المكتب المسير الذي أصبح غير قادر على مواصلة الطريق الصحيح ورغم أيضا طموح الشاب الطموح “سعيد بنعمر ” ومجهوداته الجبارة للإبقاء بالفريق على قيد الحياة

وقد دعا أنصار فريق هلال الناظور السلطات المحلية وعلى رأسها عامل الإقليم بالتدخل العاجل من أجل إنقاذ الفريق والوقوف بجانبه مما يستدعي كذلك تدخل السلطات المحلية و رجال المال والأعمال والمستثمرين الخواص فورا لدعم الفريق من أجل إخراجه من هذا الوضع الذي لا يحسد عليه ووضع كل طرف أمام مسؤوليته.

ويجتاز هلال الناظور صانع إلرياضة الناظورية، أزمة غير مسبوقة، في ظل تخبطه في مشاكل مادية قد تقضي على مستقبله، في حال أصر الفريق على قرار تقديم الاعتذار للمرة الأولى خلال هذا الموسم الرياضي .

متتبعون يتساءلون من يريد دق أخر مسمار في نعش الهلال الرياضي الناظوري لكرة القدم

لا أحد ينكر أن الهلال الرياضي الناظور، أصبح مجرد إسم من الماضي، وأنه أصبح يعيش مجموعة من المشاكل التي لا تعد وتحصى، ورغم جميع الأسماء التي تعاقبت عليه منذ مدة في التسيير لم تنجح من إخراجه من الأزمة التي يعيشها، ولعل أغلب عشاق الأخضر الناظوري تفاءلوا خيرا بإنتخاب الشاب الناظوري سعيد بن عمار على رأس المكتب المسير للهلال، إلا أنه الحلم سرعان ما تبخر، بعدما قدم إستقالته لأسباب مجهولة.

اليوم وفجأة طرحت إحدى الأسماء، التي ليس لها أي علاقة بالرياضة لا من قريب ولا من بعيد من أجل تسيير هذا الفريق العتيد، وقد تم تحديد يوم الأربعاء 22 فبراير لعقد الجمع العام الإستثنائي للفريق بمقر الهلال الأحمر على الساعة الخامسة بمقر الهلال الأحمر المغربي، ما جعل مجموعة من المتتبعين للشأن الرياضي الناظوري يتساءلون عن من يريد دق أخر مسمار في نعش الهلال الرياضي الناظوري لكرة القدم.

ومن جهة أخرى أكدت بعض المصادر أن الجمع العام لن يمر عاديا، لكون مجموعة من الغيورين على فريق الهلال عازمون على الحضور بهذا الجمع ووضع النقاط على الحروف، من أجل إنقاذ ما يمكن إنقاذه قبل فوات الأوان.

عبد المنعم شوقي المنقذ المرجو :

لقد طفح الكيل بمحبي فريق هلال الناضور لكثرة الانكسارات التي عرفها النادي ، بعدما كان يلعب بالقسم الاول للبطولة الوطنية و يتدحرج مع فرق النخبة في كرة القدم المغربي ها هو الان يلعب في بطولة العصبة و ينافس فقط من اجل تفادي السقوط للقسم الثاني عصبة، و هو مهدد بتقديم اعتذار في المقابلة المقبلة بسبب الدائقة المالية التي يعرفها النادي…

فخرجت اصوات المحبين تستنجد بابن بار للفريق ، تراس النادي في زمن جميل مضى حقق نتائج كبيرة مع النادي ، عز النادي فاعتزت بنتائجه جماهير الهلال الوفية ، انها الرئيس السابق الابن الوفي للنادي عبد المنعم شوقي الذي اجتمعت جميع مكونات النادي من انصار و متعاطفين و مسيرين حاليين و سابقين على انه رجل المرحلة لرئاسة النادي لرد الاعتبار لفريق عزيز قوم ذل بسبب سوء التسيير …

و قد تم الاتصال بالسيد عبدالمنعم شوقي من اجل عودته لتسيير النادي و للترشح لرئاسته ، فكان رد فعله ايجابيا  نداء القلب كعادته الهلال داري و انا اشد المتاسفين على وضعيته الحالية لكنه اشترط على انصار النادي ان تسلم له مفاتيح النادي بازالة من تسببوا في هذا الانهيار الذي عاشه الهلال من محيط النادي …

و و عد برد الاعتبار للنادي و تكبيره كما كان دائما كبيرا و رائدا جهويا و و طنيا و لكن بشرط ان ياتي بفريق عمله الذي يختاره….

و معلوم ان منعم شوقي  الرئيس السابق لهلال الناظور لكرة القدم ، كان قد ترأس الفريق مابين سنة 2004 و 2009 في احسن فترات نجاحات النادي…

هل يستجيب عبد المنعم شوقي لنداء محبي هلال الناضور و يعود لرئاسة النادي لانقاذه من الانهيار ، و لارجاعه لمكانه الطبيعي في الاقسام العليا…

اضافة تعليق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Show Buttons
Hide Buttons