أخبار عاجلة
الرئيسية / سياسة / عبد الالاه بنكيران قد يعود رئيس للحكومة بعد اعادة الانتخابات ، اخنوش و العماري ضروري الصفة البرلمانية من اجل رئاسة الحكومة…
عبد الالاه بنكيران قد يعود رئيس للحكومة بعد اعادة الانتخابات ، اخنوش و العماري ضروري الصفة البرلمانية من اجل رئاسة الحكومة…

عبد الالاه بنكيران قد يعود رئيس للحكومة بعد اعادة الانتخابات ، اخنوش و العماري ضروري الصفة البرلمانية من اجل رئاسة الحكومة…

البلاغ الملكي الذي تم من خلاله اعفاء عبد الالاه بنكيران من مهمة تشكيل الحكومة في ظل عدم نجاحه في تشكيل الحكومة ، و التوجه نحو تعيين رئيس حكومة جديد من حزب العدالة و التنمية طبقا للدستور ، لا يعني اطلاقا غضبة ملكية على عبدالالاه بنكيران او رغبة في ازاحته لسبب غير دستوري …

انما اعفاءه متعلق بعدم نجاحه في تشكيل الحكومة اعفاء متعلق بالزمان و المكان لا غير …

تلاه تفعيلا للدستور وجوب تعيين شخصية اخرى من نفس الحزب لتشكيل الحكومة نقول تفعيلا لدستور المملكة…

السناريو الاقرب هو رفض اي شخصية من الحزب مسؤولية تشكيل الحكومة ، لان عبدالالاه بنكيران ليس في كفة و اعضاء حزبه في كفة اخرى، راي بنكيران منبثقا من القاعدة في الحزب و هو يمثل راي الحزب و اكاد اجزم ان اجتماع الامانة العامة للحزب ستتجه نحو رفض عرض تشكيل الحكومة لان موقف بنكيران ليس موقف شخصي فهو موقف حزب…

و بالتالي في ظل الفراغ القانوني في هذه النازلة سنتجه نحو اعادة الانتخابات على اقصى تقدير بعد 6 اشهر شهر سبتمبر المقبل…

لهذا فقد يعود عبد الالاه بنكيران لرئاسة الحكومة بعد 6 اشهر في حالة فوز حزبه بالمرتبة الاولى في الانتخابات المعادة المقبلة باذن الله ، ربما شهر سبتمبر المقبل…

خلال هاته الفترة سيكون لزاما تحيين الدستور و جعله اكثر وضوحا في الشق الانتخابي مع اضافة بند يتعلق برئاسة الحكومة و الصفة البرلمانية ، و ضرورة عدم تعليق مصير الحكومة بتحالفات وهمية او بدعة اعطيتك الكلمةالكلمة غير في هذه و في المقاصة و القدرة الشرائية للمواطنين البسطاء الكادحين الذي هم تحت عتبة الفقر و يعيشون الهشاشة و انزال ثمن البنزين ... ما كانش الكلمة…”

لهذا ندعو عزيز اخنوش و الياس العماري الى الحصول على الصفة البرلمانية في الانتخابات المعادة حتى تكون لهم الصفة القانونية على الاقل الاخلاقية في افق  رغبتهم الحصول على رئاسة الحكومة…

السيناريو المحتمل :

1 رفض حزب العدالة و التنمية تشكيل الحكومة

2 انتخابات معادة بعد حوالي 6 اشهر…

3 تعيين حكومة تقنوقراطية مؤقتة باجندة محددة:

  • الاعداد للانتخابات المقبلة ،
  • تحيين الدستور فيما يتعلق بالشق الانتخابي ،
  • الرفع من القدرة الشرائية للمواطنين من اجل عدالة اجتماعية تضامنية اكثر واقعيا و ملموسة ،
  • اعادة النظر في بعض القرارات اللاشعبية للحكومة السابقة التقاعد ،رفع الاجور، الحكامة الاجتماعية…

 

 

 

 

اضافة تعليق

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

Show Buttons
Hide Buttons